المسير الكبير

المسير الكبير

اليوم انطلق الباص من قرية فصايل متجها لعدة مناطق وتجمعات سكانية في غور الاردن، اليوم من اكثر الايام تميزا في رحلة باص الحرية لانه يوم المسير الكبير بين عدة مواقع مختلفة هنا، ابتدأت الرحلة في قرية الجفتلك الفلسطينية، محطتنا الاولى كانت جمعية الجفتلك التعاونية التي نديرها مشاعل والتي تعتبر اصغر مديرة جمعية في فلسطين.

مشاعل:

ابتدأت مشاعل بالحديث عن وضع قرية الجفتلك، قرية الجفتلك عصب اقتصادها يعتمد على الزراعة، وكانت قبل ان يبدأ الاحتلال الاسرائيلي حملته للتهجير القصري تزدهر اراضيها بمختلف انواع المحاصيل الزراعية من الحمضيات والخضار والفواكه بمختلف انواعها وكان عدد سكانها يساوي ثلاث اضعاف عددهم الحالي، حينها وعلى زمان الحكم الاردني تم بناء 8 ابار ارتوازية جف معظمها عندما بنت اسرائيل بئرين ارتوازيين وتحول باقي الابار الى مياه مالحة بسبب عدم السماح لاهل الجفتلك بترميمها،  الان وبعد ان بنت اسرائيل بئرين ارتوازيين احدهما قام بسحب مياه نهر الاردن وجفاف النهر وحرمان المواطنين منه جفت جميع الاراضي التي كان يغذيها والبئر الاخر سجحب مياه نهر العوجا وفي ظل عدم السماح لاهل الجفتلك بتجميع مياه الامطار او السحب من اي مصدر مياه موجود فهو حكر فقط للمستوطنات والمزارع الاسرائيلية بدأ سكان الجفتلك بالهجرة بعد حرمانهم من مقومات الحياة والزراعة الى مناطق السلطة الفلسطينية وادى ذلك الى نقصان عدد سكانها لاكثر من النصف.

جمعية الجفتلك التعاونية هي جمعية تديرها نساء من الجفتلك تهدف الى توفير فرص عمل للنساء معتمدة على موارد الجفتلك من صناعة الصوف، الخياطة والتطريز، عمل تحف واكسسوارات من نوا التمر والزيتون وغيرها بالاضافه الى توفير مساحة ابداعية لاطفال الجفتلك للترفيه والابتكار كالمسرح وغيرها.

خربة سمرا:

بعدها تحرك الباص لمنطقة خربة سمرا، وهي تجمع سكاني لعائلات فلسطينية تعمل في الرعي، تقع في ما رسمتها اسرائيل منطقة عسكرية مغلقة ومكان لتدريب الجيش الاسرائيلي الذي يتعامل معهم في هذه الحالة كأنهم غير موجودين.

في سمرا يوجد عدد من الاطفال الذين وصلوا لسن التعليم، والذين يضطرون لقطع مسافة عدة كيلومترات وانتظار المواصلات لمدة تصل لساعتين او ثلاث احيانيا حتى يتمكنوا من الوصول لاقرب مدرسة، في ظروف غور الاردن القاسية التي تتراوح بين البرد الشديد شتاءا ودرجة الحرارة اللاهبة شتاءا، عدى الخطر المحيط بهم من هجمات قطعان المستوطنين وتحرشاتهم بالاضافه لاعتدائات الجيش الاسرائيلي عليهم هذا مما دعى العديد من الاسر من عدم ارسال اولادهم من الاناث خصوصا خوفا عليهم وبالتالي حرمانهم من فرصتهم في التعليم.

قامت حملة انقذوا الاغوار وبالتعاون مع باص الحرية قبل سنتين بمشروع بناء مدرسة لهؤلاء الاطفال من الموارد المحلية متمثلة بالطوب الطيني المجبول يدويا وفعلا بدأ في عام 2013 ببناء هذه المدرسة والتي تعرضت لاثنين من انذارات الهدم من قبل الاحتلال الاسرائيلي.

الاطفال الان موجودين والمدرسة تقريبا في الطور الاخير من البناء، والمطلوب الان هو واجب السلطة الوطنية الفلسطينية المتمثل بفرز معلمين لتعليم الطلاب في هذه المدرسة والذي لم يتم الاستجابه له حتى الان، وهو مثال على تقصير السلطة في واجباتها تجاه اهالي الاغوار لدعم وجودهم وصمودهم ف وجه الاحتلال الاسرائيلي.

بدء المسير: مخول

من خربة سمرا ابتدأ مسير باص الحرية تجاه تجمع مخول خلف في ربوع جبال فلسطين، كان الجمال لا يوصف، حتى وصلنا الى مخول، تم هدم هذا التجمع ثلاث مرات في شهر واحد ولكن اهله المصرين على صمودهم وبثائهم اعادوا البناء وعهدهم ان لا يستسلموا ولن يتركوا ارضهم مهما استعرت هجمات الاسرائيليين وكبرت مخططاتهم.

الحديدية: ابو صقر

من مخول انطلقنا سيرا على الاقدام مسيرة ثلاثة كيلو مترات اخرى نحو منطقة الحديدية، ففي وسط المروج الخضراء غاية الجمال والروعة لاحت لنا مضارب خيام ابو صقر، المعلم التاريخي والوطني لمقاومة الاحتلال والنضال ضد مخططاته، ابو صقر انسان سبعيني ذو عائله كبيره تصل لاكثر من 21 فردا جميعهم يعملون في رعي الاغنام والزراعة، تم هدم بيته وبيوت مواشيه ست مرات احدى المرات التي تم فيها الهدم حصل اثناء ولادة  احدى بناته التي اسماها صمود،ابو صقر خسر احدى اولاده في حادث على جرار زراعي حين انه لا يوجد اي مركز صحي في المنطقة وتم تأخير سيارة الاسعاف التي استدعاها ساعتين مما ادى الى وفاة ابنه بسبب عدم تلقيه للعلاج ابو صقر مثال للفلسطيني الصامد المقاوم في ارضه الباق عليها، ملم بتاريخ القضية الفلسطينية وبالقانون الدولي ويجادل في حقه كافة المستويات من زواره.

اجتمعنا مع ابو صقر في خيمته وتحولقنا الذي بدوره رفض الحديث قبل تقديم الغداء الذي حضرته نساء البيت، بدأ ابو صقر يتحدث عن تاريخ الاحتلال الاسرائيلي للاغوار منذ العام 19خزينة الاسرائيلية،67 كيف ان بدأت عملية التضييق بأستهداف المواشي ورميها بالارصاص وقتلها لتكليف الفلسطينيين خسائر فادحة في مصدر رزقهم ولارهابهم وكيف انهم يحبسون الحويانات وتكليف اصحابها غرامات لارجاعها، ومصادرة الادوات الزراعية وهدم البيوت والهدف هو افقار الفلسطينيين واغناء الخزينة الاسرائيلية،  وتحدث عن عزل المناطق بالخنادق والبوابات وسحب المياه من تحت الارض واحتكارها وكيف ان اتفاقية السلام افسحت المجال لاسرائيل لتنفيذ مخططاتها بهدوء تحت تواطؤ المجتمع الدولي، ومنع بناء الدارس او المراكز الصحية وتحت كل هذه الظروف هاجرت العديد من العائلات الة المناطق المصنفة A  فقل عدد العائلات قل من 300 عام 1997 الى 13 الان.

رغم هذا وكله يصر ابو صقر على البقاء شوكة في حلق الاعتداء الاسرائيلي فهو يرتكز هو واولاده واولادهم على ارضهم يمارسون اسلوب جحياتهم ابا عن جد، صامدون لن ينكسروا في وجه الاحتلال.

بعد الحديث مع ابو صقر قامت مجموعة البلاي باك بتقديم عرض مسرحي يمثل قصص اهل الحديدية بطريقة تمثيلية ادائية فنية هدفةه مشاركة القصه في بعد انساني اعمق.

بعد ذلك وبعد توديع ابو صقر استمر المسير في الاراضي المحتلة لنحو خمس كيلومترات اخرى مارين بالقرب من مستوطنة روعيه وفي طريقنا مررنا ببئر الحديدية الذي حفرته قواة الاحتلال واحتكرت المياه لمستوطناتها واراضيها الزراعية وحرمت منها الفلسطينيين حتى المياه الزائدة عن الضغط ترمى في الارض ويمنع الفلسطينيين من استخدامها، سارت المجموعة حتى وصلت الى خندق خان الاحمر الذي عزلت فيه اسرائيل العديد من الفلسطينيين عن محيطهم وتمت العودة بعد ذلك في الباص لمقر حملة انقذوا الاغوار لمشاهدة عرض صور عن وضع الاغوار والحقائق المرصوده على الارض التي تثبت بالارقام والتواريخ المخطط الاسرائيلي لاخلاء الاغوار وتهجير سكانها بالكامل.

Freedom riders Jordan valley day 4

Advertisements

الانطلاق

بداية الرحلة

الجمعة 20 مارس 2015 انطلق باص الحرية من مخيم ومدينة جنين حاملا معه مجموعة من المتضامنين الاجانب الذين جائو كمتطوعين في باص الحرية، سار الباص في رببيع فلسطين الاخضر الذي يشوبه بشاعة الاستعمار الاسرائيلي وفداحة ما يفعل على الارض ضمن الصمت الذي يرتكبه العالم ضد القضية الفلسطينية.

ان باص الحرية وكمحاولة لكسر الصمت واعلاء صوت الفلسطينيين امام العالم يقوم بجولته السنوية مصطحبا متطوعين من كافة ارجاء العالم ليرو بأم العين ما يحصل هنا على الارض خصوصا في المناطق التي يطلع عليها الاحتلال مناطق سي والتي يرسمها الاحتلال كمناطق عسكرية مغلقة خاضعة للسيطرة المباشرة للعسكرة الاسرائيلية اي مناطق معدة للاستعمال العسكري الذي ينكر وجود فلسطينيين فيها بهدف الغاء وجودهم فيها تماما.

كمحاولة لكسر هذا الحصار العسكري ولاظهار الواقع الممنهج الذي يتبعه الاحتلال من تطهير عرقي وطرد واقصاء للفلسطينيين وتحويل حياتهم الى جحيم.

المحطة الاولى وكأفتتاحية مميزة كانت قرية النبي صالح، القرية الفلسطينية  المعروفة بنضالها المتواصل الدؤوب ضد الاحتلال والذي لا يهدأ ولا يستكين.

ابتدأت الرحلة بأستضافتنا في بيت المناضلين الفلسطينيين ناريمان وباسم  تميمي حيث اشتركو بكل محبة وضيافة مع المتطوعين بقصصهم في مواجهة الاحتلال تحدث باسم عن رؤية المقاومة الشعبية الفلسطينية للنضال السلمي وناريمان شاركت قصص استهاد اخيها واصابتها البليغة وكيف ان الاحتلال لن يكسر ارادة اهل النبي صالح وانهم مستمرون باقوه حتى التحرر التام من نير الاحتلال الاسرائيلي.

بعض من اراء المتطوعين في الرحلة حول اليوم الاول

لينا سو  من السويد:

اعتقد ان كلمة مهم مميز ان نكون هنا صغيرة جدا لتصف ما اشعر به من قيمة هذا الوجود، البلد جميل والناس جمال قلوبهم لا يوصف والضيافه والترحيب والقلوب المفتوحة بمحبة وقوة.
اشعر الان بمسؤولية انسانية على لنشر ما ارى امام الجميع حين ارجع لبلدي واحكي عن الحقائق المخفيه عن اعين العالم في الخارج

فلسطين بلد ذو طبيعة خلابة ساحرة لم اصدق كم الجمال الذي شهدته، اعتقد اننا يجب ان نشجع للسايحة في فلسطين  والذي بدوره ينشر حقيقة مغايره عن ما ينشره الاحتلال عن اهل فلسطين.

شيرا ممثله من هولندا:

اشعر بفخر شديد لوجودي هنا، ادعشتني سلمية المظاهرة في النبي صالح في مواجهة الاحتلال، وجودنا هنا على ارض الواقع لتبادل الافكار امر رائع، مكان ملهم اطفال النبي مدهشون عظام بشجاعتهم وانتمائهم ووعيهم بقضيتهم، ان نتحول من جنين للنبي صالح تمايز من المهم الالمام به عن الواقع.

امل جميل انبعث عندما ارانا بلال التميمي المسرح المفتوح في القرية، مكان رائع لاقامة فعاليات ثقافية وفنية، لنتخيل ان يكون فعالية اسبوعية تجذب الناس من كل مكان، المقاومة فن، نتمنى ذلك.

سام كوليدج: مدير منصة من اميركا:

همناك مشهد مميز وغريب تسطره مظاهرة النبي صاح، الجنود في حماية المستوطنات، الفلسطينيين مع المتضامنين الدوليين، جعلني اتسائل من يبقى ومن يرحل؟ الجندي باق والمتطوع الاجنبي مهما طال امد وجوده فهو راحل، هذا يجبرنا بمنطق التضامن الحقيقي ان نفكر بحق بأسلوب ناجع لاستثمار وجودنا المؤقت وما هو دورنا حين العودة لبلادنا.

شينا لو: الولايات المتحدة:

طوال وجودي في النبي صالح وانا افكر بمعنى كلمة صمةد، كلمة تنبع من الروح الفلسطينية الخالصة، لقائي بأهل النبي صالح هو تمثيل حقيقي لمعنى هذه الكلمة، كيف انهم ورغم كل محاولات الترهيب الاسرائيلية لا زالون يشعون بالامل والاصرار على الاستمرار في المقاومة، مشهد الاطفال في النبي صالح يستيقظون في وسط الليل على دبيب الجنود الاسرائيليين وكاميراتهم التي تسلط في وحوه الاطفال بأضوائها القوية،، نجاحاتهم للان تعد بسيطة امام كم الخسارة بالارواح والحياة المريرة والسجن والاعتقال والحصار، لكنهم مستمرين مؤنون بقضيتهم ويبذلون كل شيء يحصلوا على الحياة الحقيقية التي يسعون اليها.

هذا اليوم الاول من مسيرة باص الحية 2015 لاقونا في ايام اخرى

Nabi Saleh demo II

الاغوار الفلسطينية المحتلة

22 مارس 2015

من اليوم ابتدأت المرحلة الثالثة من جولة باص الحرية، توجه خلالها الباص الى منطقة الاغوار الفلسطينية المحتلة، وفي طريق هبوطنا الى اخفض منطقة بالعالم منطلقين من قرية بلعين الصامدة، بدأ جمال ما يهيأ لنا بأنة جبال لكن في الحقيقة هو مستوى الارض التي تعلوا عن سطح البحر لازالت تسحرنا بجمالها الاخاذ، لا يشوبه كما العادة الا تواجد الاحتلا الاسرائيلي، يخطرني هنا قول اريئيل شارون: لن ندع لهم افقا سامطا اينما توجه الفلسطينيون بأبصارهم يجب ان يروا اضواء يهودية، هذه حقيقة في معظم المناطق الفلسطينية.

في الطريق وقبل وصولنا لفصايل وجهتنا الاولى التقينا برشيد خضري منسق حملة الاغوار، قطع علينا رشيد الطريق في مفترق طرق بين المستوطنات ونزلنا من الباص في مطقة تسمى عرب الكعابنة، الكعابنة هم بدو استقروا في العور واتجهوا للزراعة، عشيرة تعد من اكبر العشائر البدوية هنا.

يقول رشيد:

ابتدأ الاحتلال الاسرائيلي مخططه في التطهير العرقي لغور الاردن في العام 1972 وشاهدنا من موقعنا المشرف كيف ان البير الاسرائيلي الارتوازي الذي سحب مياه عين العوجا واحتكرها لمستوطنة وحرم منها عرب الكعابنة الذي منعهم بدوره من الاقتراب من الانابيب الاسرائيلية، عرب الكعابنة يسمعون خرير المياه يسير من تحت اقدامهم متوجها من العوجا للمستوطنة دون ان ينالهم منه قطرة فهم يضطرون لجلب مياههم من مناطق بعيدة مكلفه جدا، اذا نجت من عمليات المصادرة لتنكات المياه طبعا، فأسرائيل لا تكتفي بحرمان الفلسطينيين من مصادر المياه الطبيعية بل تمنعهم ايضا من تخزين المياه وجلب صهاريج مياه كبيرة، للتضيق عليهم ومنع اي امكانية بوجود حياة لهم لاجبارهم على الرحيل.

الوقفة الثانية: عين العوجا

العوجا عين مياه طبيعية دفاقة موجودة في منطقةراس العوجا في الاغوار الشمالية، كانت هذه العين تغذي منطقة العوجا كاملة والمناطق المجاورة، كان اهالي المنطقة يعتاشون على زراعة الموز والحمضيات والموز التي ازدهرت حتى العام 1995 حين قامت اسرائيل ببناء بئر ارتوازي بجانب العين سحب العين كلها التي كانت تتدفق كنهر طوال العام الى المستوطنات الاسرائيلية، الان في نهر العوجا يوجد مياه لاننا في اواخر الشتاء، بعد قليل ستجف مياه الامطار ولن يبقى الى المياه الجوفية التي احتكرها المستعمرون.

اسرائيل تمنع بنائ اي قنوات مياه، تمنع ترميم اي من القائم منها والذي تحطم معطمه بسبب ظروف الزمن، وتحاسب من يقوم بذلك اما بدفع غرامات مالية عالية او الحبس لمدة طويلة، هدم البيوت وتشريد سكانها وفي حالات عديدة القتل.

يقول رشيد: ان سياسة حرمان الفلسطينيين من المياه هي ليست سياسة اعتباطية تنتهجها اسرائيل، بل هي جزء من مخطط طويل الامد يهدف لانهاء الوجود الفلسطيني في الاغوار تماما ونهائيا لتكون سلة اسرائيل الغذائية ويحرم منها من تبقى فلسطينيين في الارض.

الوقفة الثالثة: قرية فصايل

فصايل قرية فلسطينية في الاغوار الوسطى يعاني اهلها من التضييق الاسرائيلي متمثل في الحرمان من المياه ومنع انشاء اي بنية تحتية او بناء مرافق صحية، مدارس او اي شي يسمح بقيام مجتمع متكامل.

تجمعنا في مركز حملة انقذوا الاغوار في فصايل للاستراحة وثم تناول الغداء، بعد ذلك قامت المجموعة بجولة في االقرية لرؤية الواقع الذي يخلقه الاحتلال الاسرائيلي، والبيوت والمدرسة التي تم بنائها من الطوب المصنوع يدويا من اللبن وكلها صدر بحقها اوامر بالهدم من المحكمة الاسرائيلية بحجة البناء المخالف في الاراضي سي المصنفة اراض خاضعة للسيطرة المدنية والعسكرية الاسرائيلية.

 

يفين براهمة:

محامية فلسطينية مسؤولة عن الجانب القانوني في حملة انقذوا الاغوار، قامت نيفين بشرح الوضع القانوني حول تواجد متطوعين فلسطينيين واجانب في هذه المناطق وكيف عليهم التعامل في حال تم اعتراضنا من القوات الاسرائيلية

فيلم اخر الرعاة:

في المساء اجتمعنا لمشاهدة افلام تسجيلية قصيرة تنقل واقع الاغوار الفلسطينية وترصد اساليب التطهير العرقي التي تنتهجها اسرائيل فيها، ثم مشاهدة فيلم من انتاج قناة الجزيرة باللغة الانجليزية حول الواقع الذي يعيشه الرعاة الفلسطينيون هنا ومعاناتهم والذي كان محورة اللقاء مع الراعي ابو صقر المرابط في ارض الاغوار والذي سنلتقيه ونتشارك قصته لاحقا.

Fasayel kids